الاسلام ديننا و محمد نبينا
’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله ’,،
قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك ويطَيِّب خاطرك ’,،
’,، فِي إنْتظَارِ هطولِ سحابة إبداعك ,’،
,’، نتمنى لَك التوفيق ومزيداً من التوهج ’,،
’,، تَحيّاتِي وَتَقْديرِي ,’،

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
ritaj
عضو فضي
عضو فضي
علم الدوله : المغرب
كيف تعرفت علينا ؟؟ : عن طريق شبكات اجتماعيه اخرى
عدد المساهمات : 223
عدد المواضيع : 263
السٌّمعَة( عدد شكر العضو ) : 5
تاريخ التسجيل : 02/08/2012

بحيرة بلون وردي

في الجمعة سبتمبر 21, 2012 6:42 am
بحيرة رتبا البحيرة الورديـة
على بعد خمسة كيلومترات من العاصمة السنغالية دكار
توجد بحيرة لونها وردي في الصيف وعادي في الشتاء،
وقد تحولت البحيرة الوردية إلى منجم للملح بسبب ارتفاع نسبة الملوحة.

فقد انفصلت بحيرة دكار المعروفة باسم البحيرة الوردية عن المحيط الأطلسي قبل أكثر من ثلاثة عقود
وباتت واحدة من المعالم السياحية السنغالية الأكثر شهرة .

ويبلغ طول البحيرة خمسة كيلومترات وعرضها ثمانمائة متر
بعمق يصل إلى ثلاثة أمتار،
نصف البحيرة من الماء والنصف الآخر من الملح.
وتعرف في السنغال وعالمياً أيضاً بالبحيرة الوردية
بسبب وجود طحالب يتفاعل لونها مع أشعة الشمس لتصبح وردية،
ومع غروب الشمس تعود مياه البحيرة إلى لونها الطبيعي.
ويتغير لون البحيرة مع تغير الفصول أيضاً
ففي فصل الشتاء تتحول مياه البحيرة إلى اللون الطبيعي
لكن بنسبة ملوحة مرتفعة جداً ..
ويصدّر غالبية الملح المستخرج من البحيرة إلى خارج السنغال
نحو الدول الإفريقية المجاورة وبعض البلدان الأوربية،
ومن خارج البلاد أيضاً تستقطب البحيرة الوردية
الكثير من السياح فتحولت إلى منتجع سياحي بامتياز
لكن ليس في فصل الصيف .

وقد باتت البحيرة مصدر رزق مزدوج،
باطنها يجود بالملح على سكان المنطقة
وظاهرها يغري السياح ،
ولعل ذلك ما دفع الأمم المتحدة إلى تصنيفها ضمن التراث الإنساني




استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى