الاسلام ديننا و محمد نبينا
’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله ’,،
قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك ويطَيِّب خاطرك ’,،
’,، فِي إنْتظَارِ هطولِ سحابة إبداعك ,’،
,’، نتمنى لَك التوفيق ومزيداً من التوهج ’,،
’,، تَحيّاتِي وَتَقْديرِي ,’،

شاطر
اذهب الى الأسفل
ritaj
عضو فضي
عضو فضي
علم الدوله : المغرب
كيف تعرفت علينا ؟؟ : عن طريق شبكات اجتماعيه اخرى
عدد المساهمات : 223
عدد المواضيع : 263
السٌّمعَة( عدد شكر العضو ) : 5
تاريخ التسجيل : 02/08/2012

شرح الحديث الثامن عشر من الاربعين نووية

في الخميس أكتوبر 25, 2012 4:33 am
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شرح الحديث الثامن عشر من الاربعين نووية






هذا شرح الحديث الثامن عشر من الأربعين
النووية

قال صلى الله عليه وسلم : (( اتق الله حثماكنت
واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن ))

حيث تحدث فضيلته عن اهمية
التقوى حيث أوصى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم

- وهي أعظم الوصايا وأصل
التقوى وأن يجعل العبد بينه وبين عذاب الله وقاية وذلك بفعل الطاعات واجتناب
المعاصي

- وإذا اضيفت التقوى لله فيعني
( اتقاء سخط الله وعذابه )

- ولكي تنال وسام التقوى فإن ذلك( بفعل الأوامر واجتناب النواهي )

- وذكرفضيلته بانه لاتحقرن من الخير شيئا أن
تفعله أو من الشر شيئاً أن تتقيه قال تعالى: ((إذازلزلة الأرض زلزالها(1) وأخرجت
ألأرض أثقالها (2) وقال ألإنسان مالها(3 ) يو مئذتحدث
أخبارها(4) بأن ربك أوحىلها(5) يومئذ يصدر الناس أشتاتا ليروا أعماله(6)
فمنيعمل مثقال ذرة خيرا يره(7) ومن يعمل مثقال ذرة شرا
يره (Cool )) سورة الزلزلة

- وذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إن الحلال بين وإن الحرام بين ،
وبينهم أُمور مشتبهات لايعلمهن كثيراً من الناس،فمن
أتقى البهات فقد استبرأ لدينهِ وعرضه ، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام
،كالراعي يرعى حول الحمى يؤشك أن يرتع فيه .ألا وإن
لكل ملكٍ حمى ألا وإن حمى اللهمحارمُهُ . ألا وإن في
الجسد مضغه إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسدكله . ألا وهي القلب )) . رواهُ البخاري
ومسلم

- وذكر فضيلته أن الذي يتحسس التقوى تجده
كثير المحاسيبة لنفسه

- وأن التقوى إنما تكمل بالعلم , وكيف يتقي مالايدري مالايتقي
- إن حب الشرف وحب المال يفسدان الدين فهي
مهلكة أن يحب الإنسان حب الدمديح وكثرة التابعين

- الأمر بتقوى الله عزوجل (وصية جامعة ) من الله عزوجل لعباده وكان يوصي
بها صلى الله عليه وسلم وكان إذا خطب حث على تقوى الله وبالسمع والطاعة لأئمتهم

- عندما طلب الصحابي وصية جامعة قال صلى الله
عليه وسلم : (( اتق الله فيما تعلم ))

- تقوى الله ترفع عنك كل شئ من هموم الدنيا وألمها في الدنيا والآخرة
- ووصى آخر بآخر سورة النحل قوله تعالى : ((
إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون ))

- من دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم : ( اللهم إني أسألك الهدى والتقى
والعفاف والغنى )

- قال تعالى : (( ألايعلم من
خلق وهو اللطيف الخبير ))

- وذكر فضيلته أن المراقبة : ( علم الإنسان بقرب ربه وأنه سبحانه وتعالى
لايخفى عليه شئ )

- وقال فضيلته : استشعر قرب
الله منك في كل لحظة ( رحم الله معاذ فقد نفذ الوصية
)

- إذا وفق الإنسان إلى تمام المراقبة لله
تعالى فقد وفق لكمال الإيمان

- ومن أسر سريرة ألبسه الله إياها إن خيراً أو شرا
- والسعيد من أصلح مابينه وبين الله تعالى
- أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن ترك
مأمور أو اقترف محذور أن يتبع الحسنة تمحها ( فهذا سببيل أهل التقوى )

- وليس لإبن آدم
العصمة

- المسلم المتقي إن تورط في معصية أو ترك
طاعة فعليه بعمل الصالحات ( ولو أن تذكر الله وتسبحه وأن يكون قلبك وجل مما عملته )
فـ ( لاإله إلا الله ) أعظم الحسنات

- ومن أذنب فيستغفر الله ويتوب , وإن عاد فيستغفر الله ويتوب
هذا أبرز ماذكر فضيلته في شرح هذا الدرس القيم وفي الدرس الكثير من الفوائد
التي يحتاجها كل مسلم ولاغنى له عنها

نسأل الله أن ينفعنا بماقال
فضيلته وأن يجعلنا من عباده الموفقين وأن يستعملنا في طاعته دائماً , وأن يجعل ما
يقدمه فضيلته في ميزان حسناته حينما يلقى رب العالمين اللهم
آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى