الاسلام ديننا و محمد نبينا
’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله ’,،
قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك ويطَيِّب خاطرك ’,،
’,، فِي إنْتظَارِ هطولِ سحابة إبداعك ,’،
,’، نتمنى لَك التوفيق ومزيداً من التوهج ’,،
’,، تَحيّاتِي وَتَقْديرِي ,’،

شاطر
اذهب الى الأسفل
ritaj
عضو فضي
عضو فضي
علم الدوله : المغرب
كيف تعرفت علينا ؟؟ : عن طريق شبكات اجتماعيه اخرى
عدد المساهمات : 223
عدد المواضيع : 263
السٌّمعَة( عدد شكر العضو ) : 5
تاريخ التسجيل : 02/08/2012

نبذة من حياة ابو ذر الغفاري

في الأربعاء سبتمبر 26, 2012 3:02 am
ابو ذر الغفاري
هو ابو ذر الغفاري من قبيلة غفارهذه القبيلة كان يضرب بها المثل في قطع الطريق والسطو الغير المشروع. وقد كان ابو ذر في قومه متمردا على عبادة الاصنام. وما كاد يسمع بظهور نبي يسفه الاصنام وعبادها ويدعو إلى عبادة الله الواحد القهار حتى حث إليه الخطى وشد الرحال الى مكة حيث دخلها متسللا كانه عابر سبيل ضل طريقه او طال به السفر فدخلها ليستريح ,لانه لو علم اهل قريش عن نيته لفتكوا به.
فاقام هناك يتحرى اخبار رسولنا الكريم خلسة حتى تم اللقاء بينهما.
طلب ابو ذر من الرسول ان يقراه مما يوحى اليه فقرا عليه صلى الله عليه وسلم وهو يصغي , ولم يمض من الوقت غير القليل حتى هتف بالشهادة . فساله النبي عن قبيلته فاخبره انه من غفار, فاكتست الدهشة و العجب وجه رسولنا. وتالقت اساريره فقال مبتسما( ان الله يهدي من يشاء )لان رسولنا كان يعلم بالسمعة السيئة لهذه القبيلة.
كان اسلام ابو ذر الغفاري مبكرا لان الرسول انذاك كان يهمس بالدعوة همسا فحمل ابو ذر ايمانه بين جنبيه وغادر مكة عائدا الى قومه.
كانت طبيعته متمردة, جياشة فقبل مغادرة مكة ذهب الى المسجد الحرام ونادى باعلى صوته (اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله)
هذه كانت اول صيحة في الاسلام تحد من كبرياء قريش وتقرع اسماعها. فاحاط به المشركون وضربوه حتى صرعوه فلولا العباس عم الرسول صلى الله عليه وسلم الذي انقذه منهم لكانوا قتلو.
وهكذا امره رسول الله بالمغادرة خوفا عليه من فتك قريش بعدما عيم قدرته الباهرة على مواجهة الباطل.
حين رجع الى قومه كلمهم عن هذا الدين الجديد الذي يدعو الى عبادة الله وحده ويهدي لمكترم الاخلاق, ويدخل قومه في الاسلام واحدا ,اثر واحد........ ولم يكتفي بقبيلته بل انتقل الى قبيلة (اسلم) ليوقد فيها مصابيحه.
فالتحقت قبيلة غفار وقبيلة اسلم برسول الله الى مكة فبعد ان كانوا عمالقة السطو وحلفاء الشيطان اصبحوا عمالقة الخير وحلفاء للحق.
حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهم ( غفار غفر الله لها) و(اسلم سالمها الله).
لقد عاش اب ذر في عهد رسول الله ثم من بعده عصر ابي بكر وعصر عمر في تفوق كامل على مغريات الحياة ودواعي الفتنة فيها.
فكان هتافه اليومي الذي يردد في كل مكان وزمان ويردده الناس عنه هي هذه الكلمات (بشر الكانزين الذين يكنزون الذهب والفضة بمكاو من نار تكوى بها جباههم وجنوبهم يوم القبيامة) .... لقد صارت هذه العبارة علما على رسالته التي نذر لها حياته.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى